حق يغير الواقع

 

Man holding the bible with arms raised

Man holding the bible with arms raised

لو قريت الكلام ده بتركيز

هتلاقى فيه حق هيفرق معاك طول حياتك!!

 

ممكن يكون الواقع إنك ضعيف محتاس قـدام كومة المذاكرة الــى مستنياك، مش عارف تبدأ منين ولا إزاى!! وممكن واحــد تانى يقـــول تجربتى الــى فاتت فى الامتحانات دايماً قدامى وحاسس انه مفيش فايده، أنا عايز أهرب من المذاكرة بأى شكل بس مش نافع..

اخواتى، ممكن ده يكون الواقع الى بتعيشه وهو حقيقة قدامك مش خيالات،

لكن انهاردة فيه بُشرى سارة ليك، أنه فيه حق يقدر يغير الواقع الى بتعيشه،

ويحول الفشل لنجاح والحزن لفرح والضعف لقوة والهزيمة لإنتصار..

 

اه يمكن مفيش ولا سمكة بعد ليلة تعب طويلة، وده واقع بطرس لكنه سمع كلمة حق تانى بتقول “ابْعُدْ إِلَى الْعُمْقِ وَأَلْقُوا شِبَاكَكُمْ لِلصَّيْدِ” والنتيجة ان الشبكة كانت هاتتقطع من كتر السمك.. اه لعازر مات وأنتن كمان، وده واقع، لكن يسوع قال “أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ”وده الحق الى غير الواقع وقام لعازر من الموت.. اه المفلوج ليه 38 سنة وملهوش حد لكن فيه حق نطقه يسوع “قم احمل سريرك وامشى” والنتيجة الحق غير واقع حياته، اه واقع بولس كان ضعيف وهو قال “حينما أنا ضعيف” لكن فيه حق بيقول لأن “قُوتى فى الضعف تكمل” علشان كده كمل وقال “حينئذ أنا قوى”

 

وانت!! ايه الواقع بتاعك؟؟

خايف الأيام دى من (كل الى بيحصل فى البلد – المستقبل – الإمتحانات – نفسك – ماضيك – أبديتك – من ………)؟؟؟؟

حتى لو ده الواقع الى مش بنكره ولا بحط راسى فى الرمل منه،

 

لكن فيه حق فى كلمة الله يغير الواقع بتاعك ويحول الضلمة لنور ويدى الأمل والرجاء لبكرة..

 

 

بس السؤال: ازاى اعيش الحق ده واخليه يغير الواقع الى بعيشه؟؟

الإجابة هى “الإيمان” انك تصدق كلمة الله وتعلنها فى حياتك وتنطق بيها فتتحول إلى كلمات حية تغير واقعك، زى الأعمى الى طلى الرب عينيه بالطين وقاله روح اغتسل فى بركة سلوام، هو صدق وراح اغتسل ورجع بصيراً..

الإيمان هو انك تتعامل مع أمور بترجو انها تتحقق فى المستقبل بإعتبارها إنها حدثت بالفعل.. اتعلم تصلى بثقة فى وعد ربنا ليك، يسوع قال فى مر11: 24  كُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ حِينَمَا تُصَلُّونَ فَآمِنُوا أَنْ تَنَالُوهُ فَيَكُونَ لَكُمْ.. وفى ترجمة تانى المعنى بيقول: كل ما تطلبونه في الصلاة، آمنوا أنكم حصلتم عليه فعلاً، فُيعطى لكم. وده ببساطه الإيمان انك تصدق الوعد طالما بتصلى صح حسب مشيئته وتعلن الحق بلسانك وتردده لحد ما تشوفه بيحصل فى حياتك.. من غير ما تستسلم.. وتعالى نقول مع المرنم:

 

أنت وعدت إنك تديني واقع تانى.. أنت وعدت تخلى قلبي فى حته تانى

أنت وعدت هاتملى يومى بالأغاني

وأنت وعدت إنك هاتفرح نفسي تانى

وأنا مستنيك رغم الظروف رغم الليالي

الناس قالولي أزاي هاتصدق واقع تانى.. يمكن يحصل يمكن لا يمكن تعانى

لكنى سامع صوت فى قلبي ملي كياني

صوت واضح أقوى من اى واقع تانى

هو اللي بيدعى الغير موجود وكأنه أمامى

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *