لم يملّ منى

Girl (10-12) looking out to sea, rear view (Digital Composite)

تأتى أوقات خلال صراعنا مع الشفاء ، نشعر فيها بمشاعر شديدة من القللق أو الحزن،

وتظل هذه المشاعر قوية ومؤلمة لوقت طويل. إننا نبكى وننوح ونتألم ساعة وراء ساعة ويوماً وراء يوم دون توقف.

نشعر أحياناً وكأن الخوف والقلق قد أصبحا رفيقان دائمان لنا

فى مثل هذه الظروف نخشى أن يمل منا الأشخاص الذين يقفون بجانبنا ويساندوننا.

ربما سوف يملون ويتعبون ويتركوننا فى النهاية

ونتساءل: هل سوف ندفعههم إلى نهاية طاقة احتمالهم؟ هل سيأتى وقت يتوقفون فيه ولا يكملون الرحلة معنا؟

فى أوقات مثل هذه، عندما نخاف من محدودية قدرة من يحبوننا على احتمالنا

نحتاج إلى أن نذكر أنفسنا أن الله غير المحدود لا يكل ولا يتعب

نستطيع أن نسكب قلوبنا أمام الله مرة تلو الأخرى، دون أن نخشى أن يمل منا

نستطيع أن نغضب ونبكى ونتذمر أمامه. الله يستمع دون تعجل أو إرهاق. الله لن يمل منا

الله ليس فقط لا يمل، إنه يفهم أعماق احتياجنا، أكثر مما نفهم نحن أنفسنا أو مما يفهمنا أى شخص آخر

لذلك فهو يرى ويعلم ويحتمل. إننا نحتاج لأن نستمر فى الحديث إلى الأشخاص الذين يساعدوننا ويقفون بجانبنا

لكن مع إدراك أن لهؤلاء الأشخاص قدرة محدودة وحدود يجب أن نحترمها. نحتاج أيضاً إلى أن نتكلم إلى الله.

نستطيع أن نسكب قلوبنا بحرية وبالكامل أمام خالقنا، كل يوم وكل ساعة. الله لن يملّ

 

أما عرفت أم لم تسمع ؟

إله الدهر الرب خالق أطراف الأرض لا يكل ولا يعيا

ليس عن فهمه فحص (لا يمكن لأحد ن يدرك فهمه) إش 40: 28

 

صلاة:

يارب ،أعلم أن مثل هذا الكلام سخيف لكننى بالفعل أخشى أن تمل منى!

أخشى أن أُرهقك وأدفعك للسأم،

لكنك الله الأبدى.

خالق أطراف الأرض لن تكل ولن تعيا،

ليس عن فهمك فحص أنت تفهم أنت لا تمل منى أشكرك.

آمـــــــــين.

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *